مكتبة وائل العلمية
مرحبا بكم في منتدى مكتبة وائل العلمية (علم - متعة - ثقافة)


هذا الموقع ترفيهي يضم أخبارا ومقالات ومواقع لأهم المكتبات والكتب تمكنك من البيع والشراء عبر الموقع كما يضم أيضا أخبارا عن المرأة والجمال وأنشطة أدبية كالقصص والشعر وخلافه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتالأعضاءدخول
قريبا قاموس خوليو عربي أسباني - 150 جنيه                        الآن كتاب دراي شميت (كتاب + سي دي + كاسيت + كراس الحلول) ( Dreyer SChmitt) = 120 جنيه- فقط لدى مكتبة وائل العلمية -إحجز نسختك من الآن خصم 30% لأول100  مشتري
تم بحمد الله تعالى افتتاح مكتبة وائل العلمية فرع 2 المنيا ميدان كلية الآداب برج الفرصة الأخيرة

يتم توزيع كتاب الدكتور عبد العزيز درويش من فرع شلبي بدءا من يوم السبت 26-2 2012

ورد حديثا جميع كتب الدكتور عبد الرحمن مجاهد في الخرسانة باسعار لا تقبل المنافسة مستعدون لطلبات الجملة داخل وخارج مصر
المواضيع الأخيرة
عدد الزوار

منتدى
التبادل الاعلاني
للإعلان
إتصل على
01060242896
01201308908
0862317235
 
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 وجهة نظر في مباراة مصر والجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr. Wael Nabil
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 490
العمل/الترفيه : رئيس مجلس إدارة مكتبة وائل العلمية
السٌّمعَة : 1
نقاط : 623
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

لعبة النرد
المستقبل: عارضة

مُساهمةموضوع: وجهة نظر في مباراة مصر والجزائر   السبت يناير 30, 2010 4:27 pm

[لا يختلف إثنان أن الفارق الفني كبير بين منتخب مصر ومنتخب الجزائر الشقيق. فالمنتخب المصري هو بطل إفريقيا ست مرات وبطلها آخر دورتين متتاليتين وهو الصاعد إلى نهائي هذا العام وهو المنتخب الذي لم يهزم في البطولات الإفريقية منذ 6 أعوام وهو الصاعد في هذه الدورة كأول مجموعته وهو الفريق الوحيد الذي حقق التسع نقاط كاملة وهو الذي أزاح من طريقه كل الفرق الصاعدة لكأس العالم. لذا فأنا أعتقد أنه لا داع أبدا لهذه الفرحة المبالغ فيها لأننا هزمنا فريقا أضعف منا كثيرا بل هزمنا فريقا لا يمكن إدراجه أبدا بين فرق القارة ذات المستوى الأول وربما الثاني. ليس معنى صعود منتخب الجزائر بعد جريمة الكسكسي الشهيرة وبعد موقعة الخرطوم الإرهابية أنه الفريق الأفضل والمستحق للصعود بل الواقع يقول أن الفريق المصري رغم تهاونه في حق نفسه في البداية وإعطائه للفريق الجزائرى فرصة التقدم إلا أنه عاد وصحح أوضاعه وفاز في أربع مباريات متتالية ليتصدر مجموعته حسب كل الأعراف الكروية المعروفة. لكن لأن الاتحاد الإفريقي يكيل بمليون مكيال ولأن عيسى حياته لا يؤرقه أثناء نومه إلا تفوق المصريين ولا يهدد كرسيه إلا مصر وعظمة مصر تقرر لعب مباراة فاصلة في السودان والتي تحولت إلى موقعة إرهابية داخل وخارج الملعب لا تنتمي للرياضة في شئ.
الإخوة الجزائريون بارك الله في بصرهم وبصيرتهم يتهمون الحكم البنيني بالإنحياز للمصريين والحقيقة أن الإخوة الإرهابيين يلعبون في كل مباراة بنفس الطريقة الهمجية البعيدة عن أي أخلاق رياضية ولكن حكامهم الملاكي في المباريات السابقة كانوا يغضون أبصارهم لدرجة أننا رأينا حكام الراية يديرون وجوههم في بعض الأحيان بعيدا عن الملعب للتغاضي عن أفعالهم المشينة. وتسابق السادة الإعلاميون الجزائريون المتعصبون في إعلان هذا إلى أن جاء الحكم الرائع جمال الشريف ليفند مزاعمهم ويدحضها تماما ويؤكد أن الحكم تغاضي عن إحتساب ثلاث حالات طرد أخرى واحتساب ضربتي جزاء لصالح المصريين وأن الحكم إستخدم الرأفة تماما في التعامل مع الجزائريين.
وأنا بدوري أؤكد أن الحكم بالفعل ظلم الجزائريين حينما لم يطرد منهم لاعب رابع لتنتهي المباراة قانونيا وهو ما سمح للمصريين بهدلة الجزائريين ومسح أرضية الملعب بهم.
الأخ سعدون أعلن أنها لم تكن مباراة كرة وأنه لا يحاسب وهو يلعب بثمانية لاعبين أمام إحدى عشر لاعبا وبدورنا نسأله ومن الذي جعلها ليست مباراة كرة وما الذي منعك من الاحتفاظ بلاعبيك يا سيدي. الحقيقة هو معذور فلاعبيه لم يستطيعوا مجاراة مصر فنيا كما وأن تفكيره العقيم لم يستطع مجاراة تفكير العبقري المعلم ( بكسر الميم مرة وضمها مرة أخرى) حسن شحاته.
باقي أن اقول أن حسن شحاته لم ينجح في إدارة المباراة فنيا فقط من حيث طريقة اللعب وإختيار اللاعبين المناسبين والتبديل السليم في الوقت المناسب بل ونجح في إدارتها نفسيا ايضا فقد وضح تماما التهيئة الرائعة للاعبيه فقد وضعوا أعصبهم في ثلاجة وكانوا يتفرجون على لاعبي الجزائر كما نتفرج على بعض (......) في القفص داخل الحديقة. أيضا كان شحاتة رائعا عندما تعامل بلا فلسفة وبتغييرات منطقيةتماما عندما أخرج فتح الله الحاصل على إنذار واقرب اللاعبين المصريين للخروج عن أعصابه خشية الطرد كما وأن تغييره مبكرا أعطى له الفرصة ليجرب التشكيل الذي سيلعب به المباراة القادمة في ظل غياب إضطراري لفتح الله لحصوله على إنذارين.
حسن شحته المدرب الذي اتهموه بالحظ يثبت كل يوم مدى غباء المتهمين وللأسف الشديد يحدث هذا في بلادنا كثير فهنا نتهم الأهلي بأنه يفوز بالحظ رغم انه الفائز دائما. الفوز بالحظ يا سادة كلمة لا يجب أن نستخدمها إلا لو جاء الفوز عكس السياق الطبيعي أو عكس ما تعودنا عليه كأن يفوز مثلا فريق مغمور على فريق كبير فهذا هو الفوز بالحظ أما أن يأتي الفوز متكررا ودائما فمن الغباء أن نصف ذلك بالحظ. حسن شحاته بدأ من اندية الدرجة الثانية وهو المدرب الكبير وصعد السلم خطوة خطوة ولم يعرف الفشل طوال مشوره التدريبي وحقق المطلوب منه بنسبة تقترب من مائة في المائة فكيف نتهمه بالحظ.
حسن شحاته درب المنيا وصعد بها ودرب الشرقية وصعد بها ودرب المقاولون وفاز معه بكأس مصر والسوبر ودرب منتخب مصر للناشئين وفاز معه ببطولة أفريقيا وصعد لدور الثمانية في كاس العالم للناشئين ودرب منتخب مصر ففاز معه بكاس أفريقيا مرتين وغدا يخوض النهائي الثالث على التوالي. حسن شحاته بعد كل هذا يفوز بالحظ ... كم تحمل التهمة من غباء؟!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وجهة نظر في مباراة مصر والجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة وائل العلمية :: منتدى الألعاب الرياضية :: منتدى كرة القدم-
انتقل الى: